منتدى ديوان آل الصوفي

منتدى يتحدث عن تراث عائلة آل الصوفي الشريفة في مدينة لاذقية العرب بسوريه


    موجز عن العائلة الصوفية الحسينية في مدينة اللاذقية

    شاطر
    avatar
    الشريف مهند الصوفي
    Admin

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 18/08/2007
    العمر : 50

    موجز عن العائلة الصوفية الحسينية في مدينة اللاذقية

    مُساهمة  الشريف مهند الصوفي في الإثنين أغسطس 20, 2007 1:42 am

    موجز عن العائلة الصوفية الحسينية في مدينة اللاذقية

    تنسب هذه العائلة لجدها الأعلى السيد يحيي الذي خرج من بلاد سوس بالمغرب من مدينة تســـــــمى " الساقية الحمراء " وينسب للإمام الحسين بن علي رضي الله عنهما واسمه المشهور السيد الشيخ الشـــريف يحيى بن سيدي أحمد الصباح( الذي قدم من العراق الى المغرب ), ثم رجع ابنه السيد يحيي الرفاعي الصيادي إلى اللاذقية منذ أكثر من أربعمائة ســــنة واســـتوطن فيها و لـقد عـرف بالزهد والعـلم و الفـضل و اشــتهر بالصلاح و التقوى فلقب بالصوفي و تزوج من مدينة اللاذقية و اشـتغل بالعـلوم الشـــرعية و العقـلـية و بإلقاء الدروس الدينية في المســـاجد و دور العلم إلى أن توفاه الله فأعقب السيد الشيخ الشريف أحمد الصوفي الأول فنشأ على نهج أبيه و تزوج و أعقب الســيد الشيخ الشــريف محمود الصوفي الذي ســـار على نهج أبيه و بنفس الطريقة بتدريس العلوم إلى أن توفاه الله و كان قد أعقب السيد الشيخ الشريف مصطفى الصوفي الأول الذي سار على نهج أبيه حتى توفاه الله بعد أن أعقب الســيد الشيخ الشــريف مصطفى الصوفي الثاني الذي قام بتدريس العلوم الدينية في المساجد و تزوج و أعقب ذكران هما العلامة محمد الصوفي العالم الشهير الذي برع بشـــتى العلوم الدينية والعقلية والنقلية ومنها علم الفلك والعلامة مفتي الثقـلين الإمام الســـيد الشـــريف أحمد الصوفي الثاني الذي اشتهر بالعلم والفضل و الزهد و التقوى و التأليف الكثيرة منها رسـالة في علم الفرائض و التحفة القدســـية و هي رســالة منظومة في علم الفـرائض أيضا وقد ترك مؤلفات وكتبا خطية كثيرة وزعت على طلبة العلم بعد وفاته و لقد قضى أكثر أيام حـياته في تدريــس العلوم الدينية و العربية على اخـتلافها و من أولاده العلامة السـيد الشريف محمد الصوفي ( ولي الله المشـــهور ) الذي اشـــتهر أيضا بالعـلم و الفـضل والزهد و التقوى و التآليف العديدة في عـلم الفرائض و الصرف و النحو و الفـلـك وعـلـم الربع و خـلافها وقـد أعـقـب ثلاثة ذكور:
    أولهم : الســيد الشــريف عبد القادر الصوفي الذي اشــتغل بالتجارة طيلة حياته .
    و ثانيهم : السيد الشريف محمد الصوفي من مواليد 1205 هجري اشتغل بتدريس العلوم و كان زاهدا تقيا توفى في محراب الجامع الجديد باللاذقية حيث كان يؤدي اماما فريضة العشاء و ذلك في 26 رجب الفرد عام 1272 و من أولاد السيد محمد بن محمد ولي الله المشهور بن أحمد الســيد الشيخ الشــريف عبد الله الذي أقام ثمانية عشر سنة في الأزهر الشــــريف يتلقى و يلقي العلوم الدينية و العربية ثم حضر إلى اللاذقية و اشــــتغل بتدريس العلوم في عدة مساجد و بأوقات مختلفة و من أولاده أيضاً السيد الشيخ الشريف مصطفى الصوفي الذي برع في علم الميقات و له رسالة فيه و من تآليفه رسالة في علم الربع اسماه " عقد المجوهرات"في العمل بالربع المقنطرات و قد أعقب ثلاثة ذكور أولهم السيد الشــيخ الشـريف محمد عارف الصوفي الذي اشـتغل بتدريــس العلوم الدينية و العربية والتدريس بالمساجد و إلقاء الخطب المنبرية في المناسبات الدينية والوطنية و كان مديرا للـمدرسـة الإعدادية الوحـيدة آنذاك في مديـنة اللاذقية ورئيسـا للهلال الأحمر وسـاهم بقسط وافر في الحركات التحريرية الوطنية خاصة في أيـام الانتداب الفرنسـي حيث كان في عداد أعضاء الوفد الوطني الذي راح إلى دمشق و قابل الحكام الافرنسـين ليطالب بالاستقلال وبإلغاء الانـتداب مما حمل الافرنسين على إلغاء المدرسة الإعدادية ليبعـدوه عن رئاستها والثاني السيد الشيخ الشـريف محمد نعمان الصوفي الذي قام بإلقاء المحاضرات الدينية و بتدريس العلوم العربية في المدارس و المساجد و الثالث السيد الشيخ الشريف محمد بهاء الدين الصوفي الذي اشتغل بتدريـس العلوم الدينية و العربية و كان شـاعرا رقيقاً معروفا أصدر جريدة العجائب في مدينة بيروت عام 1910 و من تآليفه إيضاح الغامض في علم الفـرائض و خـلاصة الـتبـيان في علم البيان و الدرة النقية في القواعد الصداقية والطوق المذهب في الربع المجيب و القلادة الذهبية في القواعد الصرفية.
    و ثالثهم : العلامة الشيخ الإمام السيد الشريف محيي الدين الصوفي بن محـمد ولي الله المشــهور بن أحـمد الذي اشـــتهر بالعـلم و الصلاح و التقوى ولد عام 1211 هـ و توفي عام 1297 هـ و من أولاده:
    1 - السيد الشيخ الشريف أحمد عارف الصوفي الحســـيني
    2 – الســيد الشيخ الشـريف إبراهيم الصوفي الحســيني المتصوف المشـهور نقيب و أمين سجل الفرع الصيادي الرفاعي الحسـيني في مدينة اللاذقية المعين من قبل السلطنة العثمانية أيام الســـلطان عبد الحميد الثاني
    3 - العلامة السيد الشــريف عمدة العلماء القاضي العلامة محمد صالح الصوفي :

    كان عالماً و قاضياً و أديباً و شاعراً إماما ً و خطيبا تسـلم مناصب عديدة منها منصب القـضاء في مدينة راشـيا و الطفيلة و أورفـا و إدلب و غيرهم من المدن الإسلامية في بلاد الشام أيام الدولة العثمانية أشــتهر بالعلم و الصلاح .
    له مؤلفات جـمـة مطـبـوعة و مخـطـوطـة في علم النحـو و الـصرف والأدب و الشرع و التاريخ و الفلك و التوقيت و له عدة أرجوزات و أشـعار أحترق معظمها أثناء ثورة صهيون و لكن بقى الكثير من المؤلفات المطبوعة والمكتوبة بخط يده ومن بقايا كتبه :
    أ – التحفة الثنية على العقيدة الإسلامية
    ب – كتاب بارقة النور و جالبة السرور
    ث - أنوار الصفا على النبي المصطفى
    ج - كتاب تشيد الدين في نبذة عن فضائل الخلفاء الراشدين
    ع –كتاب رسالة في استعمال الربع المجيب في علم الفلك
    د - كتاب أرجوزة التعليم لشرح كيفية العمل بالربع المجيب
    م – كتاب شرح رسالة في الربع المقنطر اسمها شرح كتاب نزهة المتعلمين و تذكرة المنتهين تأليف العلامة محمد الصوفي بن مصطفى الثاني الصوفي
    و - كتاب رسالة مختصرة في الدليل على تحريف التوراة و الزبور
    و الإنجيل.
    ي – كتاب بني الإسلام على خمس
    وغيرهم من الكتب الكثيرة
    أعقب القاضي العلامة السيد الشريف محمد كامل الصوفي والسيد الشريف محمد سعود ولهم ذرية .
    4 - العلامة الســيد الشـــريف عبد الوهاب عالم الأزهر المشـهور الذي أقام بالأزهر عشرون عاما يتلقى و يلقي العلوم الدينية و العربية ثم حضر إلى مدينة اللاذقية وواصل تدريس العلوم إلى أن توفاه الله.
    5 - العلامة السيد الشريف عبد اللطيف الصوفي الحسيني قائممقام لواء اللاذقية منح لقب الباشا راجع كتاب القاياتي رحلة البسام في بلاد الشام و كتاب تاريخ اللاذقية من عام 1637 - 1946 تحت بند دراسات اجتماعية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 7:40 am