منتدى ديوان آل الصوفي

منتدى يتحدث عن تراث عائلة آل الصوفي الشريفة في مدينة لاذقية العرب بسوريه


    بعض أعلام آل الصوفي في مدينة اللاذقية :

    شاطر
    avatar
    الشريف مهند الصوفي
    Admin

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 18/08/2007
    العمر : 50

    بعض أعلام آل الصوفي في مدينة اللاذقية :

    مُساهمة  الشريف مهند الصوفي في السبت يناير 24, 2009 2:18 pm

    بعض أعلام آل الصوفي في مدينة اللاذقية :
    1 -السيد الشريف المحامي مهند الصوفي الصيادي الرفاعي الحسيني العلوي الهاشمي بن محمد صالح سمير الصوفي :
    هو الحسيب النسيب السيد الشريف العالم النسابه المحامي مهند الصوفي الحسيني ابن السيد محمد صالح سمير الصوفي بن السيد القاضي محمد كامل الصوفي بن السيد الشيخ محمد صالح الصوفي العالم المشهور بن السيد العلامة الشيخ محي الدين الصوفي بن السيد الإمام محمد الصوفي ( الولي المشهور ) ابن السيد العلامة الشيخ الهمام مفتي الثقلين الإمام الأبحر والجهبذ الخطير السيد أحمد الصوفي بن العلامة السيد مصطفى الصوفي الثاني بن الإمام مصطفى الصوفي الأول بن العلامة السيد محمود الصوفي بن العلامة السيد أحمد الصوفي بن العلامة السيد يحيى الملقب بالصوفي وهو جد آل الصوفي في اللاذقية ابن أحمد الصباح الصيادي بن محمد خـزام الثاني الصيادي الرفاعي الحسيني (دفين الموصل ).
    و السيد يحي الصوفي لم يعقب إلا السيد أحمد الصوفي و السيد أحمد الصوفي لم يعقب إلا السيد محمود الصوفي و السيد محمود الصوفي لم يعقب إلا السيد مصطفى الأول و السيد مصطفى الأول لم يعقب إلا السيد مصطفى الثاني و السيد مصطفى الثاني توفى عام 1137هجري و لم يعقب إلا ولدان السيد أحمد الصوفي العلامة الشهير المتوفى عام 1191 ومنه ذرية آل الصوفي في مدينة اللاذقية و العلامة السيد محمد الصوفي مات و لم يتزوج.
    ولد المحامي السيد الشريف مهند الصوفي الرفاعي الموسوي الحسيني يوم الأحد في 20محرم 1387 هـ الموافق لـ 30 نيسان عام 1967في مدينة دمشق ثم انتقل إلى مدينة اللاذقية وأتم تعليمه الثانوي فيها ثم درس الحقوق ثم أصبح محامياً في 15/شباط /1998
    وقد درس في أسبانيا قبل ذلك برمجة الكمبيوتر وبقي في مدريد 4 سنوات اهتم بعلم النسب منذ طفولتها و قد ورث هذا العلم كابراً عن كابر.
    أمه الدكتورة أميرة سبع الليل ( دكتورة في طب الأسنان وجراحتها ) وهي ابنة الكولونيل بالجيش العثماني الدكتور الطبيب محمد سبع الليل أسره الإنكليز بالحرب العالمية الأولى في مصر عند هزيمة الجيش العثماني.
    avatar
    الشريف مهند الصوفي
    Admin

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 18/08/2007
    العمر : 50

    2 - السيد الشريف محمد صالح سمير بن القاضي محمد كامل الصوفي ا

    مُساهمة  الشريف مهند الصوفي في السبت يناير 24, 2009 2:20 pm

    2 - السيد الشريف محمد صالح سمير بن القاضي محمد كامل الصوفي الحسيني :
    ولد في 16 ذي الحجة 1345 الموافق أيلول 1927 م في مدينة اللاذقية ودخل الكلية الحربية 1949-1951 وقد عين في كتيبة المغاوير الشركسية وكانت من أشجع كتائب الجيش ول قد احتل اليهود تل العزيزيات المشهور بعد أن سلمه لهم بعض الجبناء فأتى حسني الزعيم إلى هذه الكتيبة قبل أن تتم هدنة الحرب بفلسطين 1948 بليلة واحدة وطلب من قائد الكتيبة إعادة التل الهام المشرف على المناطق اليهودية في تلك الليلة وقبل بزوغ الفجر الذي سوف تطبق فيه الهدنة بين المقاتلين ، ولقد تحركت الكتيبة فوراً وتمكنت من استعادة التل بهجوم شجاع وبقتال التحامي وقتل فيه قائد الكتيبة جواد انزور وعدة ضباط والذي سبب هذه الخسائر بلوكوس ( دشمة ) محصنة كانت نيرانها غزيرة جداً ولم يتمكنوا من احتلال التل إلا بعد إسكاتها حيث زحف أحد المساعدين ورمى عدة قنابل من كوتها و لما دخلوا الدشمة وجدوا جندي يهودي مقتول وقد وضعه اليهود فيها وهو مبتور الأرجل حتى لا يهرب وعنده كمية كبيرة من الذخيرة وباعتباره مقطوع الأرجل فلن يستطيع الهرب وسيقاتل حتى يقتل وهكذا تم و طهر تل العزيزيات من الأعداء وعاد لسوريا من جديد .
    ثم عين في عشائر السلمية وهناك تمكن من إلقاء القبض على عدد كبير من المهربين والسيارات والمسلحين وكمية أفيون كبيرة وهي أول كمية يصادرها ضابط في الجيش .ثم نقل للجبهة وبقي سنوات طويلة في القنيطرة ومخافرها وكان مستلماً المدافع المضادة للدبابات ومدافع الهاون وقد اتبع دورات مدفعية عديدة .ثم ذهب مع القوات السورية إلى الأردن خلال حرب بور سعيد وكانت الغاية مهاجمة إسرائيل من الأردن لتخفيف الضغط عن مصر ولكن بأمر عبد الناصر أوقفت الخطة وبقى بالأردن عدة أشهر ثم عاد إلى سوريا .
    وبعدها استلم قيادة حرس الحدود ومدير عشائر عام في سوريا ثم مدرسة المشاة ثم قائد موقع دمشق ثم سرح من الجيش في الشهر السادس من عام 1964 برتبة عميد أركان حرب وبعد الإحالة للتقاعد دخل الجامعة ودرس مدة سنتين في كلية الحقوق ثم تحول إلى كلية التاريخ وحصل على إجازة في التاريخ .
    ثم اشتغل بالتجارة والمطالعة والتأليف وعنده عدد كبير من المؤلفات :
    - الإمبراطورية العثمانية 5 أجزاء
    - الحروب الصليبية 3 أجزاء
    - حروب العصابات
    - قتيبة بن مسلم
    - القومية العربية
    - الحضارة العربية
    - النظرية الثالثة أو الثورة الإسلامية .
    -مقارنة بين الثورة الإسلامية والشيوعية والنظرية الغربية .
    ولقد تزوج الدكتورة أميرة سبع الليل ابنة الدكتور محمد سبع الليل وأنجب :
    1 - الدكتور محمد كامل الصوفي اختصاصي بالكمبيوتر
    2- المحامي النسابة مهند الصوفي .
    ومن الإناث ثلاثة هم :
    1 - الدكتورة خلود الصوفي دكتورة في الأرصاد الجوية والأقمار الصناعية.
    2 - الاختصاصية سمر الصوفي في الأسنان والتقويم .
    3 - الدكتورة درر الصوفي المدرسة في كلية الطب جامعة دمشق.
    يعيش محمد كامل وأخته خلود في أسبانيا بمدينة مدريد وهما يحملان الجنسية الأسبانية بالإضافة إلى الجنسية السورية


    عدل سابقا من قبل الشريف مهند الصوفي في الأربعاء نوفمبر 28, 2012 12:25 am عدل 1 مرات
    avatar
    الشريف مهند الصوفي
    Admin

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 18/08/2007
    العمر : 50

    3 – السيد الشريف القاضي محمدكامل بن العلامة محمد صالح الصوفي

    مُساهمة  الشريف مهند الصوفي في السبت يناير 24, 2009 2:22 pm


    3 – السيد الشريف القاضي محمد كامل بن العلامة محمد صالح الصوفي ( الحسيني ) :
    ولد في 7 صفر الخير 1285 في مدينة اللاذقية وتوفي في 13 صفر سنة 1363 في مدينة اللاذقية استلم منصب القضاء في عدة مدن أيام الخلافة العثمانية : قاضي اللحية من أعمال الحديده باليمن – قاضي طاشوز في سيلانيك اليونان – رئيس مالية مرسين – قاضي راشيا وعدد من المدن الأخرى .
    درس الحقوق في عاصمة الدولة العثمانية – أسره الإنكليز باليمن خلال الحرب العالمية الأولى وعاد إلى سوريا بعد أن أمضى فترة بمصر كأسير وذلك عن طريق كريت و كانت وفاته في 7 شباط عام 1944 ميلادي.
    - عمل في آخر أيامه رئيس تحرير جريدة اللاذقية لصاحبها عبد الحميد حداد زوج أخته واشتغل في عدة وظائف دينية .
    - له عدة مؤلفات يشرح فيها حال العالم الإسلامي في زمانه ووضع المسلمين في كل دولة من دول العالم .
    - تلقى العلوم الدينية والفقهية والأدبية عن أبيه الشيخ محمد صالح الصوفي وأعمامه الشيخ عبد اللطيف والشيخ عبد الوهاب والشيخ إبراهيم الصوفي وبعض علماء عصره أمثال : محمد سعيد الاهدلي اليماني – ومكرم الكيلاني الحموي وغيرهم من العلماء .
    - ولقد توفي خلال الحكم الفرنسي ولف نعشه بالعلم السوري وشيع إلى مثواه الأخير بموكب مهيب ودفن في مقبرة القلعة ملاصقاً لجدار جامع المغربي .
    - ذكر بكتاب محافظة اللاذقية تأليف جبرائيل سعادة تحت بند بلادنا صادر عن وزارة الإرشاد القومي ص 187
    - وقد أرخ ولادته الشيخ العالم نقيب أشراف اللاذقية الشريف السيد محمد سعيد الأزهري ( المخطوطة رقم 1)
    - وقد أخذ المرحوم الشيخ مصطفى الصوفي بن محمد بن محمد ( ولي الله ) بن العلامة أحمد الصوفي الشهير طالع ولادته فكتب ( المخطوطة رقم 1)
    الشيخ العالم نقيب أشراف اللاذقية السيد الشريف محمد أفندي سعيد الأزهري يؤرخ ولادة محمد كامل صوفي : ( المخطوطة رقم 1)
    يا سيداً لمعت كحد مهند
    أفكاره والذهن مثل الفرقد

    وغدا بنوا الصوفي يزهو صفوهم
    من لطفه الحالي البهي المورد

    حاز الصلاح والمحامد فلا مرا
    إن كان في العلياء أول مفرد

    وكذا بعون الله يحوي نحله
    درر المعالي والثناء والسؤدد

    نجل يكون بأفق أفلاك الزكا
    كالنجم أو كالكوكب المتوقد

    لما أتى قال السرور أنا الذي
    عقدي بعلياه بديع تنصر

    وغدوت أهنأ قبل تاريخي به
    فالسعد أضحى كاملاً لمحمد

    1285
    كما سجل ولادة الشيخ محمد صالح الصوفي تاريخ ولادته : ( المخطوطة 1)
    لسعود ذا المولود قد قامت لدي دلائل
    وشدا لسان الحال بحســــــــــنه بدت إليّ فضائل
    بل قال عنه مؤرخاً أتى الغلام الكامل
    1285
    وإن أولاد الشيخ محمد كامل صوفي من الذكور : محي الدين – محمد ظافر – محمد مكرم – محمد صالح سمير – محمد عشير – محمد تيسير .
    ومن الإناث : ثريا – وداد – بدرية – زكية الأولى – زكية الثانية – سميرة .


    عدل سابقا من قبل الشريف مهند الصوفي في السبت يناير 24, 2009 8:53 pm عدل 2 مرات
    avatar
    الشريف مهند الصوفي
    Admin

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 18/08/2007
    العمر : 50

    4- الشيخ العلامة القاضي عمدة العلماء السيد الشريف محمد صالح

    مُساهمة  الشريف مهند الصوفي في السبت يناير 24, 2009 8:47 pm

    4- الشيخ العلامة القاضي عمدة العلماء السيد الشريف محمد صالح بن محيي الدين الصوفي الحسيني :
    ولد باللاذقية عام 1827 وتوفي 1924 كان علامة في الفقه والشرع والنحو والصرف والبيان وقد تتلمذ على يديه عدد كبير من العلماء والمدرسين في اللاذقية وفي الأقطار العربية ومن تلاميذه الشيخ يحيى البستنجي والأستاذ محمد إسماعيل مدرس اللغة العربية واللغة الفرنسية في مدارس اللاذقية والمشهود له بالعلم والأخلاق وغيرهما كثير .
    - كان قاضياً في أماكن متعددة إدلب – راشيا – الطفيلة ( من أعمال شرق الأردن ) وكان أستاذ للغة العربية والعلوم الدينية في مدارس اللاذقية ومساجدها .
    مؤلفاته : له مخطوطات كثيرة فقد أكثرها أثناء ثورة صهيون وبقي منها مجموعات من القصائد والمدائح وبعض القصائد في القواعد و لأخلاق والعلوم الرياضية ومولد يصور فيه حياة الرسول العظيم .
    نموذج من شعره ونلاحظ فيه البراعة في استعمال الجناس
    أتذكرين ليالي شهر تشرين جل حرة من يد الأوصاف تشريني
    وإن تمادت بجمر الضر تكويني كأنها قدرت لي قبل تكويني
    فرحلتي ضجر للهند و الصين وأنت يا مهجتي ما شئت وصيني
    ومرة كان في جماعة من أصحابه في التكية الميلوية يدعون ويبتهلون في انتظار هطول المطر فإذا المطر يهطل ثم تشرق الشمس ثانية بينما سبحت بعض غمامات على صفحة السماء فقال :
    سح السحاب على الغصون فأشرقت شمس النهار صباح يوم أسعد
    فبدت لنا نقط الغمام كأنها برد تعلق من عروق زبرجد
    ومن نظمه في العلوم الرياضية في فصل سماه معرفة المحفوظ الأول
    وبعد فالق الخيط فوق الميل في عكس قوس ثم في العرض ادخل
    من مبتدأ قوس إلى أن تصلا لنقطـة بـها انقطـاع وصـلا
    - وقد وجدت في مقدمة مجموعة شعرية من نظم أخيه الأصغر الحاج عبد اللطيف الصوفي هذين البيتين سجلهما على مقدمة المجموعة الشعرية الشيخ محمد صالح بخطه :
    مجموعة مهذبة لطيفة مرتبة
    كأنها الكشكول بل ذي منة أعلى مرتبة
    كتب الأخ عبد اللطيف أفندي أن بنته فاطمة زوجة عبد الله أغا عدرة ولدت ذكراً وإنها ترجو مني تاريخاً من البحر الطويل لا تكون أبياته أقل من عشرين فكتبت لها هذا التاريخ وأنا يومها نائب في فضاء الطفيلة وكانت ولادتها في 8 ربيع الأول الأنوار سنة 1327 وأنهم جعلوا اسمه محمد فضل الله ولقبوه بأبي النصر فقلت :

    لقد جاء فضل الله في العز والنصر لآل بني العذراء أولى النهى والأمر
    غلام بأفراح المسرة مقبل كأيام أعياد الضحية والفطر
    غلام له نرجو نجاحاً وسؤدداً ومجداً وإقبالاً مع الطول في العمر
    غلام نراه كالجدود متوجاً بتاج التقى والنور والعز والفخر
    غلام به جاءت علائم رفعة لكل بني العذرا وتسعهم تسري
    غلام تعالى الله فاق بحسنه على كل مولود تولد بالقطر
    فأكرم بميلاد لذا الشبل قد غدا يبشرنا بالسعد واليمن واليسر
    أبوه لقد حاز المعالي وأمه أبوها وجداها كرام بلا نكر
    فهذا أثيل المجد فضلا ورقعة له نسب عال يفوق على الدر

    وهذا وليد بالتيمن ناطق وهذا والنصر بل طارق التبر
    وهذا نجيب بالنجابة مفرد وبالفهم والعرفان متسع الصدر
    وسوف نرى شأن عجيب لشاؤه به يسبق السباق في حلبة البّر
    لقد جاء يزهو تلو خمس شقائق كحلم جاء بعد الليل نور على الفجر
    نهنئ به أما وجدا وجدة كذا أبوه ذو المعزة والقدر
    فيا أيها النجل النجيب ومن له بشائر إقبال تصرح بالبشر
    بك انجبرت منا القلوب وأفصحت سرمداً عظيماً لا يحدد بالحصر
    فعش بالهنا والسعد والعز والصفا ودم راتعاً بالأنس والأمن والخير
    وكن فائقاً أهل الزمان على المدى رفيع مقام ذا علاء مدى الدهر
    ولازلت ملحوظاً بخير عناية وعون من الخلاق ما غرد القمري
    وما حن مشتاق ولوع لأهله و ما قال ولهان نسيباً من الشعر
    ويا أهله باليمن والخير أبشروا وقوموا بأفراح على السر والجهر
    وقولوا لعام جاء فيه تيمن لمن خير أعوام أتيت ندا العصر
    وإن شئتموا من بعد عام فأرخوا بعز قريب قد أتانا أبو النصر
    1327
    ومن بقايا كتبه :
    - التحفة السنية على العقيدة الإسلامية
    - كتاب بارقة النور وجالبة السرور
    - أنوار الصفا على النبي المصطفى .
    - كتاب تشيد الدين في نبذة عن فضائل الخلافاء الراشدين.
    - رسالة في استعمال الربع المجيب ( فلك )
    - رسالة بالربع المقنطر اسمها نزهة المتعلمين وتذكرة المنتهين شرح و تعليق العلامة القاضي محمد صالح الصوفي .
    - أرجوزة تعليمية شرح فيها العمل بالربع المجيب .
    - أرجوزة المولد .
    - كتاب رسالة مختصرة في الدليل على تحريف التوراة و الزبور و الانجيل
    - أسند إليه منصب التوقيت في اللاذقية فوضع جداول توقيتية لها معتمداً على الأرباع التي بين يديه ومستعيناً بالاستطراب ولا تزال هذه الجداول معتمدة مع شيء من التعديل إلى اليوم في توقيت مدينة اللاذقية .
    ومن مجموع حفيده النسابة المحامي السيد الشريف مهند الصوفي :
    ولد الشيخ محمد صالح الصوفي يوم الاثنين في جمادى الأول عام 1251 هـ وتوفي عام 1342 هـ الموافق 1924 وتسلم مناصب عديدة أيام الخلافة العثمانية منها : القضاء في راشيا بلبنان – في الطفيلة بالأردن – و أروفه بشمال سوريا وتتبع الآن للدولة التركية – و إدلب واللاذقية من بلاد الشام وغيرها من المدن كما أنه عمل إماماً ومحدثاً بالجامع الكبير في مدينة مرسين بتركيا وعمل مدرساً للفقه واللغة في اللاذقية وفي مساجدها وتخرج من تحت يديه أساتذة كثر وعمل بعدة مناصب أخرى كما عمل خطيباً وإماماً في مساجد كثيرة .
    وقد تتلمذ على يد الكثير من كبار العلماء منهم :
    - الشيخ محمد بدر الدين
    - الشيخ مكرم الكيلاني الحموي
    - الشيخ عبد القادر الشالاتي الدمشقي .
    - الشيخ العلامة المسند المحدث الشمس محمد بن عبد الرحمن الكزبري
    - الشيخ محمود نشابةالأزهري الشافعي مدرس جامع المنصوري بطرابلس الشام .
    - الشيخ محمد سعيد الاهدلي اليماني .
    - الشيخ العلامة عبد الغني الرافعي .
    - الشيخ محمد المكي بن عزوز
    - الشيخ العلامة حسن الجسر
    - مشايخ من مكة والمدينة المنورة .
    - كما تلقى العلم على يد بعض علماء الأزهر وعلى يد علماء عاصمة الخلافة العثمانية .
    - برع في طب الأعشاب والطب الإسلامي .
    - أجيز في رواية صحيح مسلم من قبل الشيخ محمد بدر الدين .
    - أعقب من الأولاد الذكور اثنين هما محمد كامل ومحمد سعود و من الاناث السيدة خديجة و السيدة فاطمة نفيسة و لم يعقب غيرهم .
    - لقب بالأفندي نظراً لعلو مكانته وهذه أعلى رتبة في مدينة اللاذقية الصغيرة.
    - ذكر في كتاب نفحة البسام في رحلة الشام تأليف الشيخ محمد عبد الجواد القاياتي .
    - ذكر في كتاب الأستاذ ياسر صاري ( صفحات من تاريخ اللاذقية )
    - ذكر في كتاب سلسلة بلادنا في محافظة اللاذقية تأليف جبرائيل سعادة طبع وزارة الثقافة والإرشاد القومي مديرية التأليف والنشر .
    - ذكر في كتاب تاريخ اللاذقية للمحامي هاشم عثمان تحت بند دراسات اجتماعية ص 96 .
    - ذكر في كتاب الأعلام قاموس وتراجم لأشهر الرجال والنساء العرب والمستعربين تأليف خير الدين الزركلي ص 156
    - كان قائمقام لقضاء اللاذقية وانتهت مدته في 27 آب 1874
    - كان مستلماً لمجلس الدعاوى وانتهت مدته في سنة 1875 وعين بدله علي أفندي شومان .
    - في غرة شهر رمضان المبارك 1292 هـ 28 أيلول 1875 أسندت إليه الحكومة وظيفة التوقيت في الجامع الجديد وقد وجهت إدارة الأوقاف بهذه المناسبة الكتاب التالي :
    " عمدة العلماء صوفي زادة محمد صالح أفندي الصوفي دام موفقاً للخير بعد التحية الوفية ننهي إليك بما أن وظيفة التوقيت في الجامع الجديد باللاذقية قد وجدت شاغرة ليست بعهدة أحد وقد وجد بك اللياقة والكفاية لهذه الوظيفة لمعرفتك في فن التوقيت فحسب تقرير وكالة الأوقاف فقد عينتك ونصبتك ميقاتياً في الجامع المذكور توقت الأوقات الخمسة "
    والملاحظة أن مأذنة الجامع الجديد كانت ترى من كل مساجد اللاذقية فعندما يحدد الموقت الزمن اللازم لكل وقت كان يعطي الإشارة إلى مؤذن الجامع الجديد فيشعل الضوء في المأذنة فتراه كافة المآذن في اللاذقية ويبدأ الأذان فالجامع الجديد هو الذي يحدد الوقت لكافة مساجد اللاذقية
    - جاء في كتاب جبرائيل سعادة المطبوع في وزارة الثقافة والإرشاد القومي محافظة اللاذقية ص 185 ما يلي :
    - الحاج محمد صالح صوفي ولد سنة 1827
    - تلقى العلم على يد الشيخ عبد الغني الرافعي الطرابلسي
    - تتلمذ على يد عدة علماء آخرين .
    - كان عالماً فقيهاً ولغوياً وشاعراً .
    - اهتم بعلم الفلك
    - تولى منصب قاضي في اللاذقية – وفي راشيا – و اورفه و الطفيلة ..
    - له مؤلف مطبوع باسم أرجوزة قصة المولد
    - التحفة الثنية على العقيدة الإسلامية .
    - كتاب الربع المجيب ومؤلفات مخطوطة كثيرة .
    - أطلق عليه لقب أفندي دلالة على علو مكانته .
    قاموس تراجم ( الأعلام ) الجزء 6 تأليف خير الدين الزركلي ص 167 باب محمد صالح صوفي 1251-1342 هـ 1827 -1924 م
    - قاضي من أهالي اللاذقية .
    - قرأ على علماء مصر
    - تقدم باللغة والأدب والفلك و تولى القضاء في اللاذقية وفي بلاد أخرى
    صنف قصة المولد وكتب مخطوطات كثيرة.
    و قد ورد ذكره في كتاب صفحات من تاريخ اللاذقية : للأستاذ ياسر صاري
    لمحة عن العلوم الرياضية والفلكية في اللاذقية: في سنة 1281 هـ 1864 م أقام في اللاذقية لفترة وجيزة باحث فلكي كان يوقع باسم أبو بكر الخربوتي صنع فيها أرباع فلكية وفق موقعها الجغرافي تبع ذلك محاولات لفهمها حقيقة هذه الأرباع وطريقة عملها فانبرى الشيخ محمد صالح الصوفي لهذه المهمة فألف رسالة يشرح فيها طريقة اسـتعمال ( الربع المجيب) و ألحقها برسـالة للعمل ( بالربع المقنطر ) اسمها نزهة المتعلمين وتذكرة المنتهين تأليف العلامة محمد الصوفي هو أخ الصوفي العالم والمشهور والمذكور سابقاً .
    نفحة البسام في بلاد الشام : تأليف الشيخ محمد عبد الجواد القاياتي مطبعة الرائد العربي ببيروت – سلسلة التواريخ والرحلات ص 65 وكذلك الشيخ الفاضل العالم الكامل محمد صالح الصوفي أديب وشاعر وناظم ناثر وخطيب مسجد الولي الشهير الشيخ محمد المغربي ومن جملة من اجتمع بنا فيها حضرة قاضيها وفقيهها الشيخ عبد الوهاب الصوفي وولده وهو رجل عالم فاضل صالح حنفي المذهب وكان مجاوراً في الأزهر مدة وجود الأستاذ الآجوري وكان له مرتب كبير في الأزهر إلاّ أنه زاد به الشوق والحنين إلى وطنه فلم يستطع صبراً على الإقامة بمصر فترك مرتبه وعاد إلى بلده إلاّ أنه من بيت شهير يقال له بيت الصوفي منهم الشيخ محمد صالح المتقدم الذكر وأخوه الشيخ عبد اللطيف .
    ومن كتاب السيد ياسر الصاري ص 149 من شعر محمد صالح الصوفي :
    يا طالب النحو ذا باب الفتوح بدا فادخله والتقط الأغلى من الدرر
    وادع لملتزم بالطبع محتسب بالفهم والعلم والإقبـال والظفر
    وخذ خريده بكسر من معادنها دانت لأربابـها محمودة الأثـر
    خريده طبعها تاريخه أبداً فيه الفلاح يرى الشمس والقمر
    ومن كتاب السيد ياسر الصاري ص 101 صفحات من تاريخ اللاذقية
    وفي 1891 تم افتتاح أول مدرسة ثانوية وكانت تسمى المكتب الإعدادي وعهد بإدارتها إلى الأستاذ عرفان بله وهو ابن والي سوريا عاصم باشا ثم أسندت إدارتها إلى الأستاذ رفيق بله وهو معلم تركي يجيد الفارسية والعربية والتركية وقام بتدريس اللغة العربية فيها الشيخ محمد صالح الصوفي .
    رزنامة الغزالي تاريخ 1392 هـ الموافق 1973 م مخطوطة /11/
    الأحد + الاثنين 24-25 ذي الحجة الموافق 28-29 كانون الثاني :
    - الشيخ المرحوم محمد صالح الصوفي بن الشيخ محي الدين ولد باللاذقية سنة 1827 م وبرع في الفقه وعلوم الشرع واللغة وكان أستاذاً للعلوم العربية والدينية في مدارس اللاذقية ومدرساً للعامة وخاصة لطلبة العلم الشريف ثم ولي القضاء الشرعي في راشيا و إدلب و الطفيلة وله أشعار حسنة ومؤلفات كثيرة فقد أغلبها أثناء ثورة صهيون وبقي منها مجموعات من المدائح وقصائد في القواعد والعلوم الرياضية وطبع منها شرح العقيدة الإسلامية للعلامة الحمزاوي توفي سنة 1924 .
    - كما سجل في صفحة يوم الاثنين قصة الاستسقاء في التكية المولوية والشعر الذي قاله بهذه المناسبة .
    - المخطوطة رقم /8/
    - عند وفاة الشيخ محمد صالح الصوفي أذيع نعيه في عموم الأقطار الإسلامية مصر – فلسطين – سوريا – الحجاز – اليمن – البحرين – المغرب – تونس – الجزائر – تركيا – الهند – باكستان – الصين .
    وهذا نص الكتاب المرسل إلى الدول :
    سيدي صاحب .... مفتي مدينة ..... المعظم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد فإن رحمة الله تعالى قد استأثرت بالعالم النحرير والجهبذ الخطير السيد الشيخ محمد صالح من آل الصوفي المتصل نسباً بحضرة السبط سيدنا الحسين عليه السلام عن 92 عاماً قضاها بالعلم والتقى والإرشاد تاركاً مؤلفات جمة في علوم شتى فأكبرت معناه الطروس والمحابر وبكته المحاريب والمنابر وبالحملة فقد كانت وفاة هذا الفاضل الفذ خسارة كبرى على مسلمي سوريا .
    فإعظاماً لشرف العلم والنسب وتقديراً لمكانته العائلية ألتمس من سيادتكم إذاعة نعيه على مآذن مدينتكم وأداء سنة صلاة الغائب عن روحه الطاهرة والله نرجو أن لا يحرمنا أجره ولا يفتننا بعده وأن يجعل البركة في حياتكم ويحسن لنا ولكم الختام على أكمل حالات الإيمان والسلام آمين .
    جمادى الثانية سنة 1342
    رئيس بلدية اللاذقية مفتي مدينة اللاذقية
    محمد هارون عبد القادر منلاجامي

    الوثيقة رقم /9/ السبب الداعي لهذه المراسلة الشرعية
    بما أن وظيفة قراءة المولد الشريف والمعراج والوعظ ليلة النصف من شعبان في المقام الشريف المغربي الكائن في اللاذقية هي على جناب عمدة العلماء السيد محمد صالح أفندي صوفي زادة وقائم بأدائها فبحسب الإشعار الوارد من وكالة الأوقاف البهية ونظراً لأهلية المومى إليه واستحقاقه قد صار تقريره من طرفنا بذلك ليقوم بأدائها ويتناول الراتب المعين لها من جهة وقف القطب المغربي قدس سره وقد صار إعطاءه هذه المراسلة الشرعية وعليه فيما ذكر تبتدئ من التالي بالسر والعلن بجميع أموره ما ظهر منها وما بطن .
    تحريراً في الثاني عشر من شهر ربيع الأول سنة 1296 والسلام
    مديرية اللاذقية
    التوقيع
    مخطوطة 12
    قد اتفقت مع جناب الأخ محمد صالح أفندي الصوفي أن أقيم في المدرسة الرشدية مقامه و الحلقة للإقامة فيها وأتناول نصف المعاش المعين مع نصف فضلة المصارف المتفرقة شهراً بشهر وإن حصل من أهالي أولاد المدرسة شيئاً أتناوله منهم لخاصة نفسي وليس له منه شيء وللبيان حرر تحريراً في غرة ربيع الثاني 1288
    شهود الحال
    كاتبه مصطفى الصوفي أبو الحسن عبد الفتاح
    عبد الرحمن الطويل عبد الله الطويل المحمودي أفندم
    مخطوطة 13 بالتركي
    نومرد 18 فقه وحديث
    خلال شهر رمضان الشريف وخلال سائر الأيام يتسلم الوعظ والنصائح والفرائض من صوم وصلاة وحج وزكاة ....الخ
    وتدريس الآداب وحسن المعاشرة والشعائر الإسلامية بطريقة يفهمها الحضور
    قاضي مدرسة نون صوفي زاده
    محمد صالح أفندي بن محي الدين أفندي
    28 329 /11 427
    التوقيع


    عدل سابقا من قبل الشريف مهند الصوفي في الخميس أبريل 08, 2010 12:46 am عدل 2 مرات
    avatar
    الشريف مهند الصوفي
    Admin

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 18/08/2007
    العمر : 50

    رد: بعض أعلام آل الصوفي في مدينة اللاذقية :

    مُساهمة  الشريف مهند الصوفي في السبت يناير 24, 2009 8:49 pm

    5 – العلامة السيد الشريف الشيخ إبراهيم وفا الصوفي الحسيني شيخ السجادة الرفاعية في مدينة اللاذقية :
    الشيخ إبراهيم الصوفي القاضي العلامة المتصوف على الطريقة الرفاعية ولد سنة 1244 هـ وتوفي سنة 1330 هـ اشتهر بعلوم التصوف والأدب والفقه وهناك مخطوطة مختوم عليها من قبل أبو الهدى الصيادي كوثيقة وشهادة لولوجه وانتسابه للطريقة الرفاعية وبأن أبو الهدى الصيادي قد أجاز للسيد الحسيب النسيب إبراهيم بن محي الدين الصوفي الحسيني الخرقان بالطريقة الرفاعية
    ( الوثيقة رقم 3 )
    وكان الشيخ إبراهيم وفا الصوفي شخصيته قوية ونافذة ومبشراً قوي الشكيمة بالإسلام وله نفوذ قوي في اللاذقية ولدى الحكام ولقد عاش 86 سنة وعاشت زوجته أم ناجي 130 سنة .
    وكان الشيخ إبراهيم الصوفي (الحسيني ) شيخ سجادة الطريقة الأحمدية الرفاعية باللاذقية العرب في بلاد الشام ( الوثيقة رقم 3)
    avatar
    الشريف مهند الصوفي
    Admin

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 18/08/2007
    العمر : 50

    رد: بعض أعلام آل الصوفي في مدينة اللاذقية :

    مُساهمة  الشريف مهند الصوفي في الأحد يناير 25, 2009 7:32 pm

    6 -الشيخ العلامة السيد الشريف عبد الوهاب بن الشيخ محي الدين الصوفي الحسيني:
    كان السيد عبد الوهاب الصوفي عالماً كبيراً كان يدرس في الأزهر الشريف ثم اشتاق إلى بلده فاستقال وحضر اللاذقية وله ولدان عبد الباقي ومن أحفاده عبد الوارث توفي بمصر وله ذرية هناك وابنه الثاني يدعى محمد العربي وكان أسمر اللون متفقهاً خطيباً مفوهاً تمكن من إلقاء خطبة الجمعة أمام السلطان عبد الحميد فعينه مدرساً للحريم وأولاد السلطان في القصر الملكي وبقي مدة طويلة /20 سنة / في ذلك المنصب ولما قام الانقلاب على السلطان عبد الحميد هاجر محمد العربي إلى العراق وسكن البصرة وله ذرية هناك ولقد ذكره القاياتي في كتابه نفحة البسام في رحلة بلاد الشام ص 66 مخطوطة رقم
    تلقى علومه في الأزهر الشريف ثم أصبح أستاذاً فيه يدرس العلوم الدينية والعربية وكان مجازاً في الأزهر زمن مشيخة الباجوري وكان راتبه كبيراً فلم اشتد به الحنين إلى اللاذقية ترك كل شيء وعاد إليها .
    كما تلقى الطريقة الخلوتية في تلك الفترة عن الشيخ القاياتي ( كتاب القاياتي نفحة البسام في رحلة بلاد الشام ص 66)


    عدل سابقا من قبل الشريف مهند الصوفي في الأحد يناير 25, 2009 7:36 pm عدل 2 مرات
    avatar
    الشريف مهند الصوفي
    Admin

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 18/08/2007
    العمر : 50

    رد: بعض أعلام آل الصوفي في مدينة اللاذقية :

    مُساهمة  الشريف مهند الصوفي في الأحد يناير 25, 2009 7:32 pm

    7 - الشيخ العلامة السيد أحمد عارف بن الشيخ محي الدين الصوفي الحسيني :
    ولد سنة 1292 هـ وكان عالماً تقياً زاهداً وإماماً
    avatar
    الشريف مهند الصوفي
    Admin

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 18/08/2007
    العمر : 50

    رد: بعض أعلام آل الصوفي في مدينة اللاذقية :

    مُساهمة  الشريف مهند الصوفي في الأحد يناير 25, 2009 7:33 pm

    8- الشيخ السيد الشريف عبد اللطيف بن محيي الدين الصوفي الحسيني :
    ولد في اللاذقية سنة 1255 الموافق سنة 1838 تلقى علومه على أيدي أخويه عبد الوهاب خريج الأزهر والمدرس فيه ومحمد صالح صوفي ( مخطوطة 2 )
    أسندت إليه وظيفة الخطابة في الجامع الجديد باللاذقية بموجب براءة سلطانية وقد اشتهر بالخطابة ارتجالاً .
    ترك 3 مجلدات مخطوطة وهي عبارة عن يوميات تحتوي على طرائف شتى في الأدب والشعر والتاريخ والحالة الاجتماعية والاقتصادية في مدينة اللاذقية .
    كما تحوي نوادر مختلفة خلال مشاهداته وقد أسند إليه مفتشية معارف لواء اللاذقية ثم عضوية محكمة البداية في اللاذقية .
    استلم مفتشية معارف لواء اللاذقية و في عهده حدثت ثورة صهيون عام 1918 ميلادي التي سببت بإحراق مكتبة آل الصوفي بما فيها من كتب ومخطوطات نفيسة وبعض مشجرات النسب التي تعود ألى علماء آل الصوفي اللاواذقة و اجدادهم و كان بها 362 مخطوطة اغلبها مخطوطات لجدنا العلامة أحمد الصوفي الحسيني الشهير و لجدنا العلامة محمد صالح الصوفي و العلامة عبد الوهاب الصوفي .
    في عام 1876 في التاسع من شباط تلي فرمان الإصلاح العالي باللغة العربية والتركية وكان حاضراً مع والده الشيخ محي الدين حيث تليت مراسم الإصلاح ودعاء للسلطان الذي قام به الشيخ محي الدين وولده الشيخ عبد اللطيف الصوفي إلاّ أن جريدة اللجنة العدد 575 تاريخ 17 شباط سنة 1876 لم تنشر دعاء الشيخين ( كتاب تاريخ اللاذقية للدكتور هاشم عثمان ) ورد ذكره في كتاب صفحات من تاريخ اللاذقية و جاء ذكره في كتاب جبرائيل سعادة المطبوع في وزارة الثقافة والإرشاد القومي



    توفي عام 1931 وفي أوائل رجب 1328 هـ
    ورد ذكره بكتاب القاياتي نفحه البسام في رحلة بلاد الشام ص 16
    avatar
    الشريف مهند الصوفي
    Admin

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 18/08/2007
    العمر : 50

    رد: بعض أعلام آل الصوفي في مدينة اللاذقية :

    مُساهمة  الشريف مهند الصوفي في الأحد يناير 25, 2009 7:37 pm

    9 - لمحة عن حياة الشيخ القاضي محمد رباح بن إبراهيم وفا الصوفي الحسيني :
    - كان قاضياً أيام الحكم العثماني : قاضي قضاة بالشرع
    - كان قاضياً شرعياً ورئيس محكمة ومأمور أجره في كل من اليمن وليبيا
    ( بني غازي ) .
    - أيام الحكم الفرنسي :
    - كان قاضياً شرعياً في كل من نواحي بانياس وجبلة و مصياف و القدموس.
    - وعندما توفي كان على رأس عمله وليس متقاعداً وتوفي في بانياس وتم نقله إلى اللاذقية إلى مسقط رأسه حيث دفن فيها وكان عمره عند الوفاة 75 سنة .
    تربى ابنه الأول السيد عبد السلام الصوفي في بيت السلطان و تحت رعاية السلطان عبد الحميد ونزل في منزله داية بيت السلطان عبد السلام ( سبعة أشهر ) أهدت جدته جاريتها مريم العبدة لنقيب الأشراف و شيخ المشايخ أبو الهدى الصيادي في استانبول وبقيت زهرة معهم ثم أخذت زهرة للحج وتوفيت وهي بمنزل القاضي الشريف إبراهيم الصوفي شيخ الطريقة الرفاعية باللاذقية
    والشيخ محمد رباح وهو بسن الأربعين تم تعيينه عن طريق الحكم العثماني بمنصب القاضي و كانت جميع الرسائل التي تأتي إليه تأتي إليه من المغرب و ليبيا وجميع الأقطار بإسم الشريف محمد رباح الصوفي الحسيني وكان ختم القاضي بنفس الاسم .
    avatar
    الشريف مهند الصوفي
    Admin

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 18/08/2007
    العمر : 50

    رد: بعض أعلام آل الصوفي في مدينة اللاذقية :

    مُساهمة  الشريف مهند الصوفي في الأحد يناير 25, 2009 7:39 pm


    10- الشيخ العلامة السيد الشريف محيي الدين بن محمد الصوفي الحسيني :
    ولد عام 1211 وتوفي في 11 محرم 1296 ( 1799- 1878)
    ولد وتوفي في اللاذقية وكان عالماً وفقيهاً وأديباً واستلم الإمامة في أكثر جوامع ومساجد اللاذقية ومنها الجامع الصغير .
    ولقد ورد ذكره في كتاب تاريخ اللاذقية من 1637 – 1946 م تحت بند دراسات اجتماعية ( 2 ) للدكتور هاشم عثمان حيث قام في 9 شباط سنة 1876 في تلاوة فرمان الإصلاحات العالي باللغتين التركية والعربية في المركز العسكري بحضور الضباط ومأموري الحكومة ورؤساء الطوائف الدينية وعدد كبير من الأهالي وبعد مراسم الدعاء السلطاني التي قام بها الشيخ محي الدين الصوفي ونجله الحاج عبد اللطيف .
    في عام 1878 توفي الشيخ محي الدين الصوفي وقد رثاه الشيخ عبد الفتاح المحمودي بقصيدتين رائعتين ( مخطوطة 4-5) وهو من أبناء العمومة حيث يلتقي نسب الشيخ عبد الفتاح والشيخ محي الدين عند جدهم المشترك محمد خزام الثاني دفين الموصل المتوفي سنة 985 هـ مخطوطة /10/ ومن أولاد الشيخ محي الدين الذكور الذي أعقبوا
    1- محمد صالح الصوفي وأولاده : محمد كامل ومحمد سعود
    2- عبد اللطيف الصوفي وأولاده : أحمد سامي – محمد أديب – محمد نافد (مواهب )
    أحمد سامي بن عبد اللطيف الصوفي أعقب محمد أسامة – الدكتور المؤرخ عبد اللطيف الصوفي + عدة بنات ولكل منهم أولاد وأحفاد .
    - محمد أديب بن عبد اللطيف الصوفي أعقب يحيى – هاشم – ابراهيم نجده – وابنة ولكل منهم أولاد وأحفاد
    - محمد نافذ أعقب ابنه و سماها اميمة
    - محمد كامل بن محمد صالح الصوفي: أولاده محمد محي الدين – محمد ظافر – محمد مكرم – محمد صالح سمير – محمد عشير - محمد تيسير ولكل منهم أولاد وأحفاد عدا محمد ظافر و محمد مكرم مقطوعي العقب .
    - محمد سعود بن محمد صالح الصوفي : أولاده خالد – ادهم وعدة بنات ولكل منهم أولاد وأحفاد
    3- الشيخ عبد الوهاب الصوفي أولاده محمد العربي – عبد الباقي ولكل منهما أولاد وأحفاد .
    4- الشيخ ابراهيم الصوفي : أولاده القاضي محمد رباح – أحمد ناجي – الشاعر والأديب سلامة الصوفي ولكل منهم أولاد وأحفاد
    5- العالم أحمد عارف الصوفي وابنته نجيبة متزوجة في مصر .
    قصيدة أخرى للشيخ السيد عبد الفتاح المحمودي
    قلت أرثي ابن خال والدي سلالة الأولياء الصالحين التقي الصالح الشيخ محيي الدين بن الشيخ محمد بن الشيخ أحمد الصوفي الشهير تغمده الله برحمته :
    إن القضاء محتم ومسطر ونوافذ الأقدار لا تتغير
    والصبر عند الصدمة الأولى لنا أولى ومن لزم التصبر يؤجر
    صبراً بني الصوفي أنتم سادة تقضوا بما شرع الإله وتأمروا
    أنتم هداة الناس أنتم قادة أنتم نجوم بالمواهب تسفر
    والشيخ محي الدين بدر كامل يزهو ابتهاجاً بالبهاء ويزهر
    هو دوح محمد أينعت أغصانه إذ طاب مغرسه وطاب العنصر
    طوت الثرى جسمانه لكن غدت دوماً فضائله الشهيرة تنشر
    وخلال أحوال تفرد نعته فيها فلا زالت تعد وتذكر
    أسفاً على تلك الخلال وحسنها وعلى مظاهرها التي هي مظهر
    يكفيه رقياه المنابر مخلصاً يعظ الملا وعن المعاصي يزجر
    يكفيه قدراً حيث أن فؤاده دوماً بذكر الله جل منور
    يكفيه تقواه وطاعة ربه وصفاء قلب منه لا يتعكر
    يكفيه أوراد له وموارد في كل وقت فيضها يتكرر
    يكفيه أن الناس طراً لم تزل أحشاؤها في حبه لا تتقطر
    هيهات للدنيا وجود نظيره فنظيره من بعده لا ينظر
    الاّ سنا أنجاله الفضلاء من هم في سما العليا تضيء وتبدر
    منهم خلاصة عصرنا السامي الدري عبد آل الوهاب وهو الأكبر
    والسيد المفضال إبراهيم من منه الفؤاد منور ومعمر
    وأديب هذا القطر من هو صالح من قطره بسما البلاغة يقطر
    وكذا الفتى عبد اللطيف وعارف فهمو همو وسماتهم لا تنكر
    أنجال محي الدين لله ألجؤوا وعلى فراق أبيكم الشهم اصبروا
    شق الجيوب على أبيكم واجب عقلا وإما النقل عنه يحذر
    لو كان يفدى شخصه بالروح من شخصي فديت بها وقلت مقصر
    لكن جرى حكم القضاء بما جرى ولنا الرضى حيث الإله مقدر
    تباً لدنيا لا بقاء لأهلها إن كل من فيها يموت ويقبر
    ونعيمها فان وفي لذاتها غصص المنية في البرية تصدر
    هل قد رأيتم أو سمعتم عيشة تصفوا بها دوماً ولا تتعكر
    كلا فلا حي يدوم سوى الذي هو خالق هو بارئ ومصور
    سبحانه جل صفات كماله سبحانه هو أول وهو آخر
    لنعيمه هذا الهمام لقد سرى وغدا بروض جنانه يتبختر
    فالله يرحمه ويعفو عنه عن ذنبه ما أرخوه ويغفر
    1296
    avatar
    الشريف مهند الصوفي
    Admin

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 18/08/2007
    العمر : 50

    رد: بعض أعلام آل الصوفي في مدينة اللاذقية :

    مُساهمة  الشريف مهند الصوفي في الأحد يناير 25, 2009 7:41 pm

    11 - السيد الشريف محمد ( الولي المشهور بقاضي الحاجات )بن العلامة أحمد الصوفي الحسيني الشهير :
    أشتهر بالعلم والفضل الزهد والتقوى و التآليف العديدة في علم الفرائض والصرف والنحو والفلك وعلى الربع وخلافه توفى عام 1238هجري ..
    أعقب ثلاثة ذكور أحدهم السيد الشيخ عبد القادر الصوفي الذي اشتغل بالتجارة والثاني السيد محمد الصوفي الذي اشتغل بتدريس العلوم وكان زاهداً تقياً توفي في حرم الجامع الجديد في اللاذقية عندما كان إماماً يؤدي فريضة العشاء وذلك في 26 رجب 1272هـ وابنه الثالث الشيخ محي الدين .
    وكان ولياً مشهوراً من كثرة الزهد والتقوى والصلاح وكان مستجاب الدعاء وكان لو أقسم على الله يبره وقد ختم القرآن في طفولته 1182هـ انظر المخطوطة .
    و السيد الشريف محمد الصوفي الحسيني الولي الشهير كان عالماً بعلم بالفلك والفقه على المذاهب الأربعة برع بالطب وكان مفتياً في قضاء اللاذقية وما حولها لقب بقاضي الحاجات (ولي الله) وأمه هي السيدة مكية الصيادية والمشهورة بالتقوى والصلاح والأدب زوجة العلامة أحمد الصوفي العالم الفقيه والمفتي المشهور والد السيد محمد الصوفي وهي مكية بنت أحمد بن عثمان بن أبي بكر بن محمد بن أحمد بن يوسف المستعجل بن محمود شاه الرندي المشهور .
    وهي من أبناء عمومة أبيه وأمها تنتمي إلى الكيال وجدها محمد شاه الرندي المذكور سابقاً ولد بالبصرة 969 وتوفي 1013 هجري وسكن جبل الرندي ونسب إليه ويقال له الرندي ولقبه العجم شاه لجلالة قدره وكرامته وقبره يزار في كفر يزون قرب معرة النعمان في محافظة إدلب بسوريا وقد اختلف المسمى فمن المؤرخين من يسميه محمود شاه ومنهم من يسميه محمد شاه
    والسيد محمد الصوفي تزوج الست شرف ومن أولادها الشيخ السيد محي الدين الصوفي الحسيني
    مخطوطة بيد جد أبي الشيخ العلامة القاضي الفقيه محمد صالح صوفي ( مخطوطة 13)
    - كانت وفاة المرحوم جدي الحافظ العابد الناسك الشيخ محمد بن الشيخ أحمد الصوفي ليلة الخميس الثانية جماديه الأخرة سنة 1238 وزوجته جدتي السيدة شرف توفيت يوم الأحد بعد طلوع الشمس ( مخطوطة 13) التاسع جمادى الأول سنة 1240 ودفنا بجهة البطرني في قبرين متلاصقين رحمهما الله تعالى وجعل الجنة مثواهما الأخير .
    - كذلك وجدته على ظهر بعض كتب المرحوم الوالد (محي الدين) طيب الله ثراه وجعل عليين مثواه (المخطوطة 13)
    - كما أن أحمد الصوفي الشيخ المعروف و المتوفي 1191عندما ختم ابنه الشيخ محمد الصوفي الولي المشهور حفظ القرآن وكان صغيراً بسن الطفولة انشد قائلاً : (المخطوطة 14)
    أيا قمرية الأفراح قومي لروض الانشراح بنا وحومي
    و فيه رفـرفي بجـناح عـز و أرياش السرور المستديم
    و ميـلي أيهـا الأغصان ميلي به فرحـاً على هب النسيم
    و دوماً غـردي طرباً و صفواً بذاك الروض بالصوت الرخيم
    ألا يا محمد فانسر و افرح بحفظ كلام مولانا القديم
    فإن بحفظ قرآن كريم هديت إلى الصراط المسـتقيم
    لك البشرى لله البشرى دواماً بما أوتيت من فخر عميم
    فكن دوماً بجد و اجتهاد وحصل ما استطعت من العلوم
    العلامة أحمد الصوفي الشهير
    توفى و له من الذكور المعقبين ثلاثة هم على التوالي:

    1 - الشريف عبد القادر الصوفي

    2 - الشريف محمد الصوفي

    3 - الشريف محيي الدين الصوفي

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 10:16 am