منتدى ديوان آل الصوفي

منتدى يتحدث عن تراث عائلة آل الصوفي الشريفة في مدينة لاذقية العرب بسوريه


    من أشعار عمدة العلماء القاضي الشريف محمد صالح الصوفي الحسيني

    شاطر
    avatar
    الشريف مهند الصوفي
    Admin

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 18/08/2007
    العمر : 50

    من أشعار عمدة العلماء القاضي الشريف محمد صالح الصوفي الحسيني

    مُساهمة  الشريف مهند الصوفي في الأربعاء أغسطس 29, 2007 8:59 am

    من أشعار عمدة العلماء القاضي الشريف محمد صالح بن محيي الدين الصوفي الصيادي الحسيني

    --------------------------------------------------------------------------------

    .


    من أشعار عمدة العلماء القاضي العلامة الشريف محمد صالح بن محيي الدين الصوفي الصيادي الحسيني


    ولد رضي الله عنه عام 1251 للهجرة الموافق لـ 1835 ميلادي و توفى عام 1342 للهجرة الموافق لعام 1924 ميلادي تســـــلم مناصب عديدة منها منصب القـضاء في مدينة راشـــــيا و الطفيلة و أورفا و إدلب
    و غيرهم من المدن الإسلامية في بلاد الشام أيام الدولة العثمانية أشتهر بالعلم و الصلاح .
    له مؤلفات جمة مطبوعة و مخطوطة في علم النحو و الصرف و الأدب و الشرع
    و التاريخ و الفلك و التوقيت و له عدة أرجوزات و أشـــــعار أحترق معظمها أثناء ثورة صهيون في منطقة الحفة لواء لاذقية العرب و لكن بقى الكثير من المؤلفات المطبوعة و المكتوبة بخط يده تتلمذ على يد علماء من أمثال محمد بدر الدين و مكرم الكيلاني الحموي و عبد الغني الرافعي و محمد ســـعيد الاهدلي اليماني و حســين الجســر و غيرهم كما برع بطب الأعشاب و الطب النبوي كما أنه سكن مرسين وعمل قاضي بها و سكن عاصمة الخلافة العثمانية عدة ســـنوات أســـتلم منصب متصرف في قضاء اللاذقية حينما كانت اللاذقية تابعة للواء طرابلس قبل أن تصبح اللاذقية لواء كما أنه هو أول من أنشأ المدرســـة الإعدادية في مدينة اللاذقية و عمل بها مدرساً تلقى العلوم عن أبيه وعلماء عصره و علماء الأزهر .

    فيحضرني بعض أشعار عمدة العلماء العلامة اديب القطر الشاعر السيد محمد صالح الصوفي الصيادي (سوريا)

    وهو أحد مشاهير آل الصياد ففي يوم كان في جماعة من أصحابه في التكية المولوية يدعون و يبتهلون إلى الله في انتظار هطول المطر فإذا بالمطر يهطل ثم تشرق الشمس ثانية بينما سحت بعض الغمامات على صفحة السماء فقال:

    سحّ السحاب على الغصون فأشرقت ---- شمس النهار صباح يوم أسعد
    فبدت لنا نقط الغمام كأنها------------ برد تعلق في عروق زبرجد

    و أيضاهناك نموذج من شعره و نلاحظ فيه البراعة في استعمال الجناس:

    اتذكرين ليالي شهر تشرين ---------- هل حرة من يد الاوصاف تشريني .....( أي تشتريني )
    وإن تمادت بجمر الضر تكويني ------------------- كأنها قدرت لي قبل تكويني
    فرحلتي ضجراً للهند و الصين----------- و أنت يا مهجتي ما شئت وصيني .....( أي أطلبي مني )

    وقوله أيضا لصديق له عاد من الحج يطلب منه ( سواك ):

    مولاي اني قد أردت سواكا--------------- حاشا و اني لا أريد سواكا
    و بكل حالات أريد أركا ----------------- و أنا أريد الآن منك أراكا
    أما التاريخ الشعري فقد كان على ثلاثة أنواع : أبيات شعرية آخرها تاريخ, أبيات شعرية صدر كل بيت و عجزه تاريخ , أبيات شعرية صدر البيت بالتاريخ الميلادي و عجزها بالتاريخ الهجري و من أشهر ما قيل في التأريخ الشعري أبيات لعمدة العلماء العلامة الشريف محمد صالح الصوفي الصيادي الحسيني :

    بمطاف مجدك تشرق الأعياد -----------و بباب عزك تشرق القصاد
    ............1316 .........------------.........1316 ............
    ...........سنة.............------------.........1316 ............

    و بكهف مجدك للمؤمل منجد ---------- و بحمد فعلك للفخار عماد
    ............1316 .........------------.........1316 ............
    ...........سنة.............------------.........1316 ............

    كونت كنز مكارم و نجابة------------ و رزقت ما عجبت به الأمجاد

    ............1316 .........------------.........1316 ............
    ...........سنة.............------------.........1316 ............

    فلتبقي يا بدر المعالي سرمدا----------يحظى بيمن لقائك الأحفاد
    ............1316 .........------------.........1316 ............
    ...........سنة.............------------.........1316 ............

    سست الملا جمعاً بعين مهابة---------- و لوقع رأيك في الأمور رشاد
    ............1316 .........------------.........1316 ............
    ...........سنة.............------------.........1316 ............

    و أهنأ بأعمار المسرة و الصفا---------و انعم تعود لبشرك الأعياد
    ............1316 .........------------.........1316 ............
    ...........سنة.............------------.........1316 ............

    هذا وقد نظم عمدة العلماء العلامة الشيخ القاضي الشريف محمد صالح الصوفي الصيادي الحسيني رسالة في علم الربع المجيب منها:

    قال بعد بسم الله الرحمن الرحيم:

    يقول من بربه غني *****محمد صالح الصوفي
    ذي نبذ في الربع المجيب***نظمتها بديهة بالطلب
    فمن يحز معرفة الجيوب*** تكن له نهاية المطلوب

    في معرفة الميل

    علم على كد و للدرج انقل-------------و من المري للقوس في البسط انزل
    فما أتى في أول القوس غدا-------------------ميلا فكن لحفظه مجتهدا

    و في معرفة المحفوظ الأول

    ضع يا اخي الخيط فوق الميل ---------في عكس قوس ثم في العرض ادخل
    من أول القوس إلى أن تصلا ----------- لنقطة بها انقطاع وصلا
    فما حوته من منكس فذا----------- محفوظ أول فصنه آخذا

    وقد وجدت في مستهل مجموعة شعرية من نظم أخيه الشريف عبد اللطيف الصوفي الصيادي هذين البيتين, وقد
    سجلهما عمدة العلماء العلامة الشيخ الشريف محمد صالح الصوفي الصيادي بخطه:

    مجموعة مهذبةٌ ------- لطيفة مرتبة
    كأنها الكشكول بل------- ذي منة أعلى مرتبة


    و قال الشريف عمدة العـلماء العلامة الاديب القاضي محـمد صالح الصوفي الصيادي الحسينيي
    و هو جد أبي و كان من أصدقاء ابو الهدىالصيادي بالطفولة و عند الكبر هو وأخاه الشريف
    ابراهيم الصوفي الصيادي :

    قال الشريف عمدة العـلماء العلامة محـمد صالح الصوفي الصيادي:

    يا طالب النحو ذا باب الفتوح بدا ---------- فادخله و التقط الأعلى من الدّرر
    وادع لملتزمٍ بالـطـبع محـتســبٍ ---------- بالفهم و العلم و الإقبال و الظفرِ
    و خـذ خـريدة بـِكرٍ من معـادنها ---------- وافـت لأربـابـهـا محـمـودة الأثــرِ
    خـريـدةٌ طـبعـها تـاريـخـه أبـداً -----------فيه الفلاح يرى كالشمس والقمرِ

    كتب هذا الموضوع الشريف مهند الصوفي الصيادي الحسيني بن محمد صالح سمير بن محمد كامل بن محمد صالح بن محيي الدين بن محمد بن أحمد الصوفي بن مصطفى الثاني بن مصطفى الأول بن محمود بن أحمد بن يحي الصوفي الصيادي الحسينيبن أحمد بن محمد خزام الثاني الصيادي ( دفين الموصل)
    avatar
    الشريف مهند الصوفي
    Admin

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 18/08/2007
    العمر : 50

    رد: من أشعار عمدة العلماء القاضي الشريف محمد صالح الصوفي الحسيني

    مُساهمة  الشريف مهند الصوفي في الأربعاء أغسطس 29, 2007 9:00 am

    وجدت بمجموعة جدي عمدة العلماء الشيخ العلامة الشريف محمد صالح بن الشريف محيي الدين الصوفي الصيادي الحسيني مؤرخاً زفاف أخيه الشريف عبد اللطيف باشا بن الشريف محيي الدين الصوفي الصيادي الحسيني

    قال جدي الشريف محمد صالح الصوفي الصيادي الحسيني :

    و كنت قلت مؤرخاً زفاف أخي الحاج عبد اللطيف :

    زفاف بالسعادة و السرور************ و عرس بالصفاء و الحبور
    و أفراح تبشر بالتهاني *************و تشرح للقلوب و للصدور
    و فيه السعد و الاسعاف وافي**********و امسى العسر مأمور اليسير
    و آلات المسرة صادحات ************ بأنغام كتغريد الطيور
    و يمن في سرور مع هناء************لقد شمل الصغير مع الكبير
    مسرات بها سرت قلوب ************ و لكن كم اساءت من ضمير
    فدع كيد الحسود و كل شأن**********فكيد الحاسدين كقول زور
    و ذي الافراح قد جاءت لدنيا**********فواتح للاماني كالبشير
    فبشرى ثم بشرىثم بشرى***********بهذا العرس للشهم الخطير
    هو الصوفي من صوفي و صافي********رفيع القدر ذو الجود الشهير
    هو البدرالمكمل بالمعاني************و طلعته تفوق على البدور
    هو البحر المغيض لقاصديه**********كأن يمينه لجج البحور
    هو البر التقي ففي هداه***********رشاد ذوي الفؤاد المنير
    اذا ما قام يخطب بين قوم**********تراهم غائبين مع الحضور
    و بين أولي التجارة لا يجارى********لذا سموه بالمولى الجسور
    له المجد المؤثل من جدود *********كرام قد تساموا بالدهور
    فيا عبد اللطيف اتاك يسعى*********سنا الافراح من اسنى الخدور
    فأنت مقدام في كل فضل**********كبسم الله في بدأ السطور
    لأن أبطأت في ذا الأمر حتى********صبرت تصبر الفطين البصير
    و نوعت المقاصد و المرامي *******فما اخطأت بالعزم الاخير
    و قد وفقت توفيقاً عزيزا *********وفقت بحظك الوافي الوفير
    فطب نفساً و قلبك بإبتهاج*********و نم بالأمن من طرف قرير
    و دم بالعز و الانعام دوماً*********على مر السنين مع الشهور
    فقد وافى البشير و جاء يشدو*******بألحان الهناء بلا فتور
    و نادى السعد بالتاريخ قالو*********زفاف بالسعادة و السرور

    ***************************1294****
    ****************************سنة*****

    هذه بعض اللأبيات و أعتذر بعدم نقلي القصيدة بالكامل و بنقلها رسماً
    على حسب فهمي بسبب تلف المخطوطة
    avatar
    الشريف مهند الصوفي
    Admin

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 18/08/2007
    العمر : 50

    رد: من أشعار عمدة العلماء القاضي الشريف محمد صالح الصوفي الحسيني

    مُساهمة  الشريف مهند الصوفي في الأربعاء أغسطس 29, 2007 9:01 am

    وجدت بمجـموعة جـدي عـمدة العلماء الشيخ العـلامة الشريف محـمد صالح بـن الشـريف
    محيي الدين الصوفي الصيادي الحســـيني مؤرخـاً حـفيد أخوه الشـريف عبد اللطيف باشا الصوفي الصيادي حيث قال:
    كتب لي أخي الاخ الحاج عبد اللطيف باشا إن أبنته فاطمة مهجة زوجة عبد الله اغـا عذرا
    ولدت ذكراًبعد انتظار طويل و انها ترجو مني تاريخاً من البحر الطـويل لا تكـن ابياته اقل
    من عشــــرين فكتبت لها هذا التاريخ و انا بوقتها نائب في قضاء الطفيلة و كانت ولادتها
    حسـب ما قال في 8 شـهر ربيع الأول الأنور سنة 1327 و انهم جعلوا اسـمه محمد فضل
    الله و كنوه بابي النصر فقلت :

    لقد جاء فضل الله بالعز و النصر***********لآل بني العذرا أولي النهي و الأمر
    غلام بأفراح المسرة مقبل************** كأيام اعياد الضّحّية و الفطر
    غلام له نرجو نجاحاً وسؤددا************ و مجدا و اقبلا مع الطول في العمر
    غلاما نراه كالجدود متوجا************ بتاج التقى و الفوز و العز و الفخر
    غلام به جاءت علائم رفعة************* لكل بني العذرا و نسلهم تسري
    غلام تعالى الله فاق بحسنه*************على كل مولد تولد بالقطر
    فأكرم بميلاد لذا الشبل قد غدا*********** يبشرنا بالسعد و اليمن و اليسر
    ابوه لقد حاز المعالي و امه************ ابوها و جداها كرام بلا نكر
    فهذا اثيل المجد فضلاً و رفعة*********** له نسب عالي يفوق على الدر
    و هذا وليد بالتيمن ناطق************* و هذا تلا و النضر بل طارف التبر
    و هذا نجيب بالنجابة مفرد************ و بالفهم و العرفان متسع الصدر
    و سوف نرى شأنا عجيبا لشأنه**********به يسبق السباق في حلقة البرِّ
    لقد جاء يزهو تلو خمس شقائق**********كما جاء بعد الليل نور من الفجر
    نهني به أما و جدا و جدة*************كذا ابوه ذو المعزة و القدر
    فيا أيها النجل النجيب و من له********** بشائر اقبال تصرح بالبشر
    بك انجبرت منا القلوب و أفعمت********* سرورا عظيماً لا يحدد بالحصر
    فعش بالهنا و السعد و العز و الصفا*******و دم راتعا بالأنس والأمن و الخير
    و كن فائقا أهل الزمان على المدى*********رفيع مقام ذا علاء مدى الدهر
    و لا زلت ملحوظ بعين عناية************ و عون من الخلاق ما غرد القمري
    و ما حن مشتاق ولوع لأهله************و ما قال ولهان نسيبا من الشعر
    و يا اهله باليمن و الخير ابشروا**********و قوموا بافراح على السر و الجهر
    و قولوا لعام جاء فيه تيمناً ************لمن خير اعوام اتيت بذا العصر
    وان شئتموا من بعد عام فارخوا**********بعز قريب قد اتانا ابو النصر

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 10:17 am