منتدى ديوان آل الصوفي

منتدى يتحدث عن تراث عائلة آل الصوفي الشريفة في مدينة لاذقية العرب بسوريه


    نيل المراد بتخميس ذخر المعاد للعلامة محمد صالح الصوفي الصياد

    شاطر
    avatar
    الشريف مهند الصوفي
    Admin

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 18/08/2007
    العمر : 50

    نيل المراد بتخميس ذخر المعاد للعلامة محمد صالح الصوفي الصياد

    مُساهمة  الشريف مهند الصوفي في الأربعاء أغسطس 29, 2007 8:53 am

    نيل المراد بتخميس ذخر المعاد للعلامة محمد صالح الصوفي الصيادي الحسيني



    بسم الله الرحمن الرحيم

    من أرشيف المحامي مهند الصوفي الصيادي الحسيني

    قال جدي الأعلى السيد الشيخ العلامة عمدة العلماء الشريف محمد صالح الصوفي الحسيني:

    بعد بسم الله الرحمن الرحيم

    نحمد الله تعالى حمدا يمنحنا الوصول الى حضرة القبول و نصلي و نسلم على اكرم رسول و اعظم مرسول, سيدنا و سندنا محمد الذي كل فاضل من الخلق بالنسبة اليه مفضول و على اله و اصحابه السادة الفحول ,ما نيل مأمول من اجل مسؤول.
    فيقول العبد الفاني محمد صالح بن السيد محي الدين الصوفي الحسيني ان الشيخ الشهير و العلامة الكبير سيدي شرف الدين محمد البوصيري صاحب البرأة و الهمزية و المدائح البديعة النبوبة قد اشتهرت قصيدتاه المذكورتان في سائر الأمصار و البلدان و خدمتا بالتخميس و التشطير و التوشيح و التجير و الشروح العديدةو الحواشي المفيدة .......................... و نقلت بذلك عن المشايخ الآثار .....................فلم تنشر قصيدة كنشرهما, و لم تكن هذه المزايا لغيرهما , و ما ذاك إلا لقبولهما.............., لما لناظرهما رحمة الله تعالى من خلوص النية و ان للناظم المشار اليه افاض الله سيجال الرحمة علينا و عليه قصسدة لامية وازن بها بانت سعاد المشهورة التي هما بمنزلة الحديث النبوي مروية و مأثورة سماها ذخر المعاد في وزن بانت سعاد, و قد سلك بها الناظم مسلكه المعلوم من المديح البليغ للذات المحمدية و تعداد ماتيسر له من المعجزات الباهرة النبوية و الرد على اهل الكتابين بالبراهين الجلية و الدلائل العقلية و الحجج النقلية و هذاه القصيدة مع علوها بالبلاغة و الانسجام و السلاسة و كمال الانتظام لم تشتهر شهرة القصيدتين المذكورتين المذكورتين و لم تخدم خدمة هاتين البديعتين حتى لعدم اشتهارها و عظم استتارها قل أن يوجد فيها نسخة محررة معتمدة معتبرة لكني وجدت نسخة يوثق بتصحيحها و يعتمد تنقيحها اذ هي بخط سيدي الجدي الأعلى النحرير و العالم الشهير الشيخ السيد مصطفىالثاني بن الشيخ السيد مصطفى الأول بن الشيخ السيد محمود بن الشيخ السيد أحمد بن الشيخ السيد يحيي الشهير بالصوفي قدس الله اسرارهم وضاعف انوارهم فمع ضعفي بالعلوم الادبية و بعد سليقتي عن الطبيعة الشعرية نازعتني نفسي الى خدمتها بتخميس أو تشطير ثم شرعت بتخميسها متوكلاً على الرب القدير قائلاً :

    إن المقادير اذا ساعدت..... الحقت العاجز بالقادر...... فخمست منها النصف و انا بالنيابة في أدلب مقيم ثم تركتها ظاناً اني لا استطيع لها التتميم .. و عند تحولي الى راشيا استجدت لي همة بأكمالها.... و رأيت اتمامها اولى من تركها و اهمالها فتمت و لله الحمد و هو الولي الحميد لكنها بقيت في حجاب التسويد ثم بعد ان توطنت بمرسين سنة الف و ثلاثمائى و عشرين كنت فارغ القلب من نصب المنصب و هولة المتعب فوجدت بين اوراقي كثيرا من المسودات في زوايا الأهمال متروكات فبادرت لبياضها واحدة بعد واحدة راجياً من توفيقاته تعالى العناية و المساعدة و هذه من جملة ما بيضناه سائلين من الله سبحانه و تعالى توفيقه و رضاه و ان يسهل طريق الاتمام و يمن علينا بحسن الختام و انه الجواد الكريم و انه المنعم العظيم و ها هو تخميس الفريدة الفريدة ... وقد سميته نيل المراد بتخميس ذخر المعاد و اني اكرر العاء لرافع السماء بأن ينظمنا بسلك المادحين المقبولين لدىسيد المرسلين عليه و علىيهم اجمعين و آلهم و صحبهم الطيبين الطاهرين أفضل صلاة و سلام ماغرد القمري و ناح الحمام و علينا معهم آمين آمين و قد اتممناها مع غروب شمس ..الخميس5 من صفر الخير سنة 1322هجري.

    و هذاجزء منها نعرضه نحن المحامي السيد الشريف مهند الصوفي الصيادي الرفاعي الحسيني

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يا غافلا بقيود النفس مكبول
    و عن طريق الهدى و الرشد معذول
    وقلبه بالهوى و اللهو متبول
    الى متى أنت بالذّات مشغول*************و أنت عن كل ماقدمت مسؤول
    ............
    ترجو النجاة و لم تسلك سبيل هدى
    و كيف يرشد من لا يبتغي رشدا
    أضعت عمرك في سوق الفسوق سدى
    في كل يوم ترجىّ أن تتوب غدا***********و عقد عزمك بالتسويف محلول
    .............
    لم يخل قولك عن زيغ و عن خطل
    و كل أمرك مبناه من خلل
    و أنت عن مبلغ الطاعات في كسل
    أما يرى لك فيما سرّ من عمل ***********يوما نشاط و عما ساء تكسيل
    .............
    بالله دع غفلة فيما مضى حصلت
    و احسم علائق نفس بالهوى شغلت
    واحذر عوائد سوء للعنا كفلت
    واقطع حبال الأماني التي اتصلت********** فانما حبلها بالزور مفتول
    ............
    ان كنت تعجب ممن بالدنا و لها
    فأنت جئت من الأفعال أجهلها
    تركت أخرى كمن بالقصد أهملها
    و رحت تعمر دارا لا بقاء لها ***********و أنت عنها و ان عّمرت منقول
    ...........
    اصبر و خالف مزايا منك قد جزعت
    فإن نفسك قد ساءت بما صنعت
    هل تنكرنّ مشيبا شمسه سطعت
    لا تنكرنه و في الفودين قد طلعت********* منه الثريا وفوق الرأس اكليل
    ..........
    عجبت من عاقل قد ظل مشتبها
    عين الحقيقة لم ينعم بمنصبعا
    اذا تأملت بالأكوان منتبها
    فإن أرواحنا مثل النجوم بها*********** من المنية تسيير و ترحيل
    .........

    كأنها قد غدت تدري مراتبها
    و سيرها تبتغي فيه مغاربها
    عوالم ظاهرحقّا تناسبها
    و إن طالعها فينا و غاربها ************ جيل يمر و يأتي بعده جيل
    ................
    الحق نور و لم يظهر معانده
    والباطل زور و لم يظفر مؤيده
    فقل الى جاهل ساءت مقاصده
    تبارك الله عما قال جاحده************و جاحدالحق عند النصر مخذول
    .............
    كتاب أمة طه غير مشتبه
    و نور آياته باد لمنتبه
    يا حبذا أمة عّزت بمنصبه
    تظل تتلو كتاب الله ليس به ***********كسائر الكتب تحريف و تبديل
    .............
    الأنبياء سموا قدرا بمجدهم
    و قد علوا كل انسان بعلمهم
    لكنما قد أتى تفضيل بعضهم
    و المصطفى خير خلق الله كلهم *********له على الرسل ترجيح و تفضيل
    ..............
    آياته لمعت أنواره بهرت
    أخلاقه طهرت أعداؤه قهرت
    فقل لدى مدح أوصاف له اشتهرت
    محمد حجة الله التي ظهرت***********بسنة ما لها في الخلق تبديل
    .............
    شريف نفس كنوز الأرض قد رفضا
    يعطي الكثير و لم يطلب له عوضا
    و هو الذي بكمال الجود قد نهضا
    بادي السكينة في سخط له و رضا ********فلم يزل و هو مرهوب و مأمول
    ............
    إن لاح نور سناه لم ير الغسق
    كأنه بدر تم حازه أفق
    بالحسن باهي المحيا وجهه طلق
    يقابل البشر بالندى خلق ************زاك على البر والاحسان مجبول
    .........


    للرشد و الهدى منه أوضحت سبل
    و حدث القوم عن آياته الرسل
    و مذ أتى ماله بين الورى مثل
    أتت الى الناس من آياته جمل**********أعيت على الناس منهن التفاصيل
    .........
    أخلاق طه له الخلاّق كملها
    و شيمة ببديع الفضل جمّلها
    لله موهبة قد راق مجملها
    ان رمت أكبر آيات و أكملها*********** كفك من محكم القرآن تنزيل
    ............
    آياته كلها نفع لمنتفع
    و سبل هدى لذي زهد و ذي ورع
    موعظ حكم تحلو لمستمع
    ما بعد آياته حق لمتبع ************* و الحق ما بعده الاّالأباطيل
    ..........
    محمد كله مدح و محمدة
    و كم له قد بدت في الفضل منقبة
    ناديته و يدي بالعسر موثقة
    يا خير من رويت للناس مكرمة **********عنه و فصّل تحريم و تحليل
    ...........
    تعلو على الفلك الأعلى عنايته
    و كاشمس زهت حسنا ملاحته
    و عندما قد غدت تتلى بلاغته
    لم تبقى لذي نطق فصاحته************* و هل تضيئ مع الشمس القناديل
    .............
    يا آل أحمد أنتم سادة و لكم
    قدر عظيم و من بالفضل يشبهكم
    لذا أقول اذا ما رمت أمدحكم
    آل النبي بمن أو ما أشبهكم ************ لقد تعذر تشبيه و تمثيل
    .............
    يا أشرف الرسل ياذا الجود و الكرم
    أثنى علىخلقك الخلاق بالعظم
    فاقبل مقال كثير الذنب و الندم
    عذرا رسول الله من كلمي************* ان الكريم لديه العذر مقبول
    ...........
    من فرط حبّي قلبي في الهوى عرفا
    و غير حبك في الأكوان ما ألفا
    و مدحتي فرحت لمّا سما وصفا
    ألبستها منك فازدهت شرفا************ لها الخواطر منّا و المقاويل
    ..........
    مخمّســاتي قد زانت مثــانيها
    قسّ الفصاحة حاشا أن يجاريها
    خزانة الغيب قد أبدت قوافيها
    لم أنتحل و لم اغصب معانيها********** و غير مدحك مغصوب و منحول
    ...........
    قدري بحبكم بين الأنام علي
    و أمر حبّي لا يخفى وذاك جلي
    لذا فؤادي غدا يا غاية الأمل
    يميل بي لك شوقا اذ يخيل لي**********كأنما بيننا من شقّة ميل
    ...........
    أقول في روضة قد جلّ محفلها
    و من دموع عيوني ابتلّ مخضلها ......( 1)
    و اليمن يملؤها و النور يشملها
    دامت عليك صلاة الله يكفلها***********من المهيمن ابلاغ و توصيل
    .......
    ــــــــــــــ
    انتهى التخميس في 5 صفر 1322 هجري

    (1) - شيئ مخضلّ أي رطب
    __________________
    الفقير إليه سبحانه
    المحامي مهند بن العميد الركن السيد الشريف محمد صالح سمير آل الصوفي الصيادي الرفاعي الحسيني الدمشقي اللاذقي

    من كلام الامام العارف القطب الشهير السيد احمد الرفاعي قدس الله اسراره :
    لا دواء للحمق و لا صحبة للمغرور و لا عهد للغادر و لا نور للغافل

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 10:15 am